قال لٓها وهو يهُديها وردةٌ ملونة: 
أتعلميَن بأن هذهِ الوردةْ كانتْ قوس قزح في يوماً من الأَيام!
فنظرتْ اليهِ مبُتسمة وقالت: أحقاً؟ فكيف صار وردة بينَ يديّ الأن!؟
أجابها: عندما رأى أبتسامتگِ من فوق،، قرر أن يُكمل حياته بين يديگِ على الأرض، ولو كان فيها هلاكــه..! 

 

Advertisements

Leave a Reply..!

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s