قال لها بينما كانا يتأملان أنوار المدينة ليلاً..
هل تعلمين بأن هذه المدينة كان حزينة متشحة بالسواد في يوم من الأيام؟
فأتسعت عيناها مندهشةٌ ونظرت إليه قائلة.. حقاً!؟ فكيف نراها الأن مضيئة متوهجة؟
فأجابها قائلاً: غارت من حضورگ.. فأستعدت في أبهى حلة علها تلفتُ الأنظار عنگِ!

Advertisements

Leave a Reply..!

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s