كوب من الشوكولا الساخنة مغطى بحلوى المارشميلو الملونة..

كانت هذه بداية صباحي…

أردتُ بها تعويض صباحاً لم يبتدأ بك..

أعتقدتُ أنهُ قد يغنيني عن دفء أنفاسك وبهجة صوتك..

لكنهُ كان إعتقادٌ أحمق!

فكما الصباح، كان المشروب؛ بارداً، باهتاً لا طعم له…!

فظللتُ مكاني، أنتظر أن يحرضك الشوق على بدء صباحاً يتيماً بدونك!

Advertisements

Leave a Reply..!

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s