مكانُكَ في المقهى
.ليسَ وحيداً••
فُمنذُ رحيلگْ..
جاءت صبيْة تبيعُ الورد..
جلستْ في نفس الرُكنْ…
أمرُ من هناگ.. رائحة المكان بطقوسنا وسويعاتنا تطغى على رائحة الورد.. 
أشتري ورداً منها لعلّ عبيرهُ يلُهينّي..
ينظر الي الورد بأستغراب..ويهمس لي:
عذراً سيدتي.. عطر الذاكــرةِ أقوى!

Advertisements

Leave a Reply..!

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s