قال لها: أتدرين إذا كنُت ممن يدونون لحظات حياتهم.. ماذا گنُت سأكتُب عنا؟
أجابت: ماذا ستكتُب؟
قال بإختصار سأكتُب:
هي من أختصرت نساء القبائل والمُدن..
من جاءتني بعدما بدأتُ بالتصوف!
والتي گتب عن روعتها نزار وشوقي وجويدة!
في حضورها ترافقها زخاتُ المطر.. وبعبيرها تتفتح أوراقي..
هي الجميلة التي أحبتني.. والمدللة التي أكرمتني.. والعاشقة التي تحملتني.. والخجولة التي أرادتني.. والجريئة التي ساندتني..
هي گانت نتيحة دعوات أمي لي بالخير والسعادة..!

وأنا الأحمق الذي خسرها!

Advertisements

Leave a Reply..!

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s